أخر المستجدات :

وزير التربية: لا خيار أمامنا إلَّا افتتاح السنة الدراسية

وزير التربية: لا خيار أمامنا إلَّا افتتاح السنة الدراسية
0 التعليقات, 01/09/2022, بواسطة : , في أخبار لبنان

جال وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي، ترافقه مديرة مكتبه رمزة جابر ومستشاره الإعلامي البير شمعون

وقال الوزير الحلبي إثر الجولة: “اتينا اليوم إلى أحد مراكز امتحانات الرسمية للثانوية العامة للاطلاع عن كثب على أحوال الطلاب الذين يقدمون هذه الدورة” .

وحيا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي اللذين “اجازا لوزارة التربية إجراء هذه الدورة الاستثنائية”، مضيفاً أن “هذه الامتحانات في يومها الاخير ورأيت علامات الرضى على وجوه الطلاب لمستوى الأسئلة المطروحة”.

وأشار الحلبي إلى, “بدء امتحانات شهادة البريفيه الرسمية خلال اليومين المقبلين” ، متمنيًا النجاح للجميع.

واعتبر الوزير أنَّ, “جميع الطلاب اولادنا وقد كسبنا الرهان كوزارة تربية بإجراء الامتحانات الرسمية بدورتيها الاولى والثانية الاستثنائية بتعاون الأساتذة والمعلمين وإدارة الوزارة مع جميع المشتركين في هذه العملية التربوية”.

وأضاف, “نتطلع الان بعد انتهاء الفترة الصيفية إلى افتتاح العام الدراسي المقبل في المواعيد التي أعلنتها وزارة التربية.”

وعن الاستعدادات لبدء العام الدراسي قال: “كل ما نقوم به من استعدادات لكي نصل الى استئناف الدروس في المواعيد التي حددتها الوزارة ونعول على تجاوب جميع اركان العائلة التربوية ان لا خيار امامنا الا افتتاح السنة الدراسية واعادة التلامذة الى مقاعد الدراسة والاساتذة الى عملهم”.

وتابع, “املين ان يوفقنا الله في تامين الوسائل التي تضمن توفير المستلزمات الضرورية والمعيشية واللوجستية لاطلاق هذا العام الدراسي”.

واكمل الوزير الحلبي زيارته بمشاركة رئيسة “مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة” بهية الحريري التي أقامت احتفالا تكريميًا للطلاب الاوائل في الشهادات الرسمية على صعيد محافظتي الجنوب والنبطية.

ورعى الوزير الحلبي بعدها افتتاح المؤتمر التربوي بعنوان “نحو عام دراسي آمن” الذي تنظمه المؤسسة والشبكة المدرسية لصيدا والجوار في قاعة المسرح في ثانوية رفيق الحريري .

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

Google Buzz
الكلمات الدلالية:
عباس الحلبي

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: