أخر المستجدات :

سترة تاريخية لرائد فضاء للبيع بـ “مليوني دولار”!

سترة تاريخية لرائد فضاء للبيع بـ “مليوني دولار”!
0 التعليقات, 25/07/2022, بواسطة : , في اخبار منوعة

أعلن رائد الفضاء الأمريكي باز ألدرين، عن عرضه القطع الأثرية والممتلكات التذكارية المرتبطة بالهبوط على سطح القمر عام 1969 ومهام ناسا الأخرى، في دار سوذبيز للمزادات في وقت لاحق من هذا الشهر.

وباز ألدرين هو الرجل الثاني الذي يمشي على سطح القمر، وعضو الطاقم الوحيد الباقي على قيد الحياة من مهمة أبولو 11 التاريخية.

من بين القطع المعروضة للبيع سترة الطيران التي ارتداها ألدرين أثناء الذهاب للقمر والعودة منه، برقم مسلسل 1039 والتي تحمل اسمه مطبوعًا فوق رقعة مهمة Apollo 11، حيث تقدر دار المزادات أن السترة ستباع بمبلغ يصل إلى مليوني دولار.

وقد أوضحت سوذبيز أن هذا هو المزاد الوحيد الذي تتاح فيه ملكية خاصة لملابس تم ارتداؤها خلال الهبوط التاريخي على سطح القمر، حيث إن السترتين اللتان ارتداهما زميلا ألدرين من طاقم العمل، نيل أرمسترونغ ومايكل كولينز، كلاهما جزء من مجموعة معهد سميثسونيان.

ومن المقتنيات البارزة أيضًا مفتاح قاطع الدائرة المكسور الذي كان من الممكن أن يترك الطاقم محاصرًا على سطح القمر، جنبًا إلى جنب مع القلم ذو الرأس المصنوع من اللباد، والذي استخدمه ألدرين لإشعال المحرك عندما تعطل المفتاح.

من المتوقع أن يباع مفتاح قاطع الدائرة الكهربائية والقلم بمبلغ يتراوح بين مليون إلى مليوني دولار.

جدير بالذكر أن ألدرين كان قد أقرض الاثنين للمتاحف في جميع أنحاء البلاد مثل، متحف الطيران في سياتل، ومؤخرًا متحف سميثسونيان الوطني للطيران والفضاء.

ثمّة قطعة أثرية أخرى نادرة من أبولو 11 مدرجة في المزاد، وهي قائمة مرجعية اصطحبها ألدرين معه إلى القمر ثم عاد بها مرة أخرى، على الرغم من أن الطاقم قد تلقى توجيهات بالتخلص من أي عناصر غير أساسية على سطح القمر قبل الإقلاع.

وأوضحت سوذبيز أن القائمة مليئة بالملاحظات التي كتبها ألدرين أثناء وجوده على سطح القمر، ومن المتوقع أن تجلب ما بين 150 ألف دولار و 250 ألف دولار.

سباق الفضاء
يعد ألدرين هو العضو الوحيد الباقي على قيد الحياة من مهمة أبولو 11 عام 1969، بعد وفاة كولينز العام الماضي.

أثبتت المقتنيات التذكارية المتعلقة بالفضاء نجاحها في المزادات العلنية في السنوات الأخيرة، ويرجع ذلك جزئيًا إلى الاهتمام المتجدد من الجمهور بالسفر إلى الفضاء نتيجة “سباق الفضاء بين الأثرياء”، المتمثل في مجموعة من المشاريع الخاصة التي يديرها إيلون ماسك وجيف بيزوس وريتشارد برانسون.

في أبريل/ نيسان، بيعت عينات من الغبار القمري الذي جمعه نيل أرمسترونغ خلال مهمة أبولو 11 بمبلغ 504,375 دولارًا في مزاد علني، بعد أن خسرت ناسا معركة قضائية لإبقاء العينات خارج السوق الخاصة.

كما جلبت كبسولة الفضاء من الحقبة السوفيتية 2.9 مليون دولار في مزاد عام 2011، وهو سعر قياسي تم دفعه في مزاد لمقتنيات استكشاف الفضاء. وتم استغلاله في سلسلة من الاختبارات غير المأهولة التي أدت إلى إطلاق فوستوك 1، والتي نقلت رائد الفضاء يوري غاغارين إلى الفضاء في عام 1961.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

Google Buzz
الكلمات الدلالية:
الفضاءباز ألدرين

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: