أخر المستجدات :

أوكرانيا: نستعد لتصدير الحبوب من المواني رغم الضربة الروسية

أوكرانيا: نستعد لتصدير الحبوب من المواني رغم الضربة الروسية
0 التعليقات, 23/07/2022, بواسطة : , في اخبار العالم

رغم الضربة الصاروخية الروسية التي أصابت ميناء أوديسا، اليوم الواقع في 23 تموز 2022، كشف وزير البنية التحتية الأوكراني، أولكسندر كوبراكوف، أن بلاده تواصل استعدادها لاستئناف صادرات الحبوب من موانيها المطلة على البحر الأسود.

وكتب كوبراكوف على فيسبوك: “نواصل الاستعدادات الفنية لانطلاق صادرات المنتجات الزراعية من موانينا”.

يأتي ذلك بعد أن كانت أوكرانيا قد أعلنت في وقت سابق السبت أن صواريخ روسية أصابت أوديسا، الميناء الرئيسي على البحر الأسود، غداة توقيع موسكو وكييف اتفاقاً مهماً لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية التي توقفت بسبب الحرب، مما يهدد بانهياره.

وقال ممثل منطقة أوديسا سيرغي براتشوك في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، إن روسيا “هاجمت ميناء أوديسا البحري بصواريخ كروز من طراز كاليبر”.

كما أضاف أن “الدفاعات الجوية أسقطت صاروخين فيما أصاب صاروخان البنية التحتية للميناء”.

يذكر أن أوكرانيا وروسيا وقعتا، الجمعة، في إسطنبول اتفاقاً تاريخياً مع تركيا والأمم المتحدة بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية العالقة في مواني البحر الأسود، في مواجهة مخاطر المجاعة التي تهدد عدداً كبيراً من دول العالم.

ووقع طرفا النزاع بالأحرف الأولى نصّين متطابقين لكن منفصلين، بناء على طلب الأوكرانيين الذين رفضوا التوقيع على أي مستند مع الروس.

وفي كلمته بمراسم توقيع الاتفاق في إسطنبول، قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن الاتفاق يفتح الطريق أمام كميات كبيرة من الصادرات الغذائية التجارية من 3 مواني أوكرانية رئيسية، هي: أوديسا وتشسرنومورسك ويوجني.

كما أضاف أمام حشد المجتمعين: “اليوم توجد منارة على البحر الأسود. منارة للأمل والفرص والارتياح في عالم يحتاج ذلك أكثر من أي وقت مضى”.

إلى ذلك كشف مسؤولون كبار بالأمم المتحدة في إفادة للصحافيين، الجمعة، أنه من المتوقع أن يدخل الاتفاق حيز التنفيذ الكامل في غضون أسابيع قليلة وستزيد شحنات الحبوب من المواني الثلاثة التي أعيد فتحها حتى تصل إلى مستويات ما قبل العملية العسكرية البالغة 5 ملايين طن شهرياً.

وأضافوا أن الممر الآمن من وإلى المواني سيكون مضموناً فيما وصفه أحد المسؤولين بأنه “وقف لإطلاق النار بحكم الأمر الواقع” بالنسبة للسفن والمنشآت التي يغطيها الاتفاق، على الرغم من أن كلمة “وقف إطلاق النار” لم ترد في نص الاتفاقية.

كما أردفوا أنه على الرغم من أن أوكرانيا قامت بتلغيم المناطق البحرية القريبة ضمن وسائلها الدفاعية ضد العملية العسكرية الروسية المستمرة منذ 5 أشهر، فإن مرشدين أوكرانيين سيرشدون السفن عبر القنوات الآمنة في مياهها الإقليمية.

يشار إلى أن الاتفاق سيكون صالحاً لمدة “120 يوماً”، أي 4 أشهر، وهي المدة اللازمة لإخراج نحو 25 مليون طن من الحبوب المكدّسة في الصوامع الأوكرانية في حين يقترب موعد موسم حصاد جديد.

المصدر :العربية

Google Buzz
الكلمات الدلالية:
أوكرانياالحبوبالقمحروسيا

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: