أخر المستجدات :

البنتاغون يكشف تأثير الأسلحة الأمريكية على المعارك بأوكرانيا

البنتاغون يكشف تأثير الأسلحة الأمريكية على المعارك بأوكرانيا
0 التعليقات, 17/07/2022, بواسطة : , في اخبار العالم

مع استمرار المعارك في شرق أوكرانيا وجنوبها للشهر الخامس، قالت وزارة الدفاع الأميركية إن الأسلحة التي زودت أوكرانيا بها لها تأثير كبير على جهود كييف الحربية ضد الجيش الروسي.

وزودت الولايات المتحدة القوات الأوكرانية بثمانية من أنظمة صواريخ المدفعية عالية الحركة، المعروفة باسم هيماريس HIMARS ، والتي تسمح بإطلاق صواريخ متعددة دقيقة التوجيه. وتعهّدت بإرسال أربعة أنظمة مماثلة إضافية.

ويمكن لهذه الأسلحة أن تصيب أهدافاً على نطاق أكبر من مدافع الهاوتزر M777 ، التي منحتها الولايات المتحدة أيضاً لأوكرانيا.

ومنذ تسلمها هذه الأنظمة، تؤكد كييف أنها نفذت عدداً من الضربات الناجحة ضد القوات الروسية.

وصرح مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية في إفادة صحفية في البنتاغون بأن أنظمة الأسلحة لها “تأثير كبير على ما يجري في الخطوط الأمامية” في أوكرانيا.

وقال المسؤول، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، إن القوات الأوكرانية “تقضي الكثير من الوقت في ضرب أهداف مثل الذخيرة والإمدادات والإمدادات اللوجستية الأخرى والقيادة والسيطرة” مما له “تأثير مباشر على القدرة على إجراء عمليات على خط المواجهة”.

وقالت أوكرانيا هذا الأسبوع إنها قتلت قائداً روسياً بعد أن أصابت صواريخ هيمارس مركز قيادة وتحكم روسي في منطقة خيرسون الجنوبية.

كما قالت كييف الخميس إن نظام هيماريس HIMARS استُخدم لتدمير مستودع ذخيرة روسي في مدينة نوفا كاخوفكا في نفس المنطقة.

في هذه الأثناء، تم تحديد تأثير الأسلحة على ساحة المعركة من خلال خريطة لأوكرانيا بواسطة نظام تتبع حرائق FIRMSالتابع لوكالة “ناسا” والذي أظهر انخفاضاً حاداً في عدد الحرائق الناجمة عن القصف الروسي بين 8 و12 يوليو حيث كانت الضربات بعيدة المدى على مستودعات الذخيرة الروسية مفيدة لأوكرانيا.

وأوضح تقرير نشرته “نيوزويك” في هذا الصدد أن تأثير الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة أثار القلق في روسيا.

وكتب إيغور جيركين، القائد السابق للقوات الانفصالية في شرق أوكرانيا والمعروف أيضاً باسم “ستريلكوف”، على “تلغرام” أن الأسلحة الغربية لأوكرانيا تسببت في خسارة روسيا أعداداً كبيرة من القوات والمعدات.

وأضاف هذا الأسبوع أن ضربات استهدفت ما لا يقل عن 10 مستودعات كبيرة للمدفعية وذخائر أخرى. كما تعرضت مستودعات للنفط ومراكز للقيادة للقصف. وأكد أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية “غير فعالة” ضد صواريخ هيماريس HIMARS.

من جهته، قال المحلل العسكري مايكل كوفمان إنه بينما زادت صواريخ هيماريس من قدرة القوات الأوكرانية على استهداف المواقع اللوجستية الروسية، فإنه يتوقع أن تبدأ القوات الروسية “في التكيف وتغيير الطريقة التي تعمل بها لجعلها أقل فعالية”.

وأضاف أن فعاليتها ستكون محدودة أيضاً نظراً لكمية الذخيرة التي يمكن أن تحصل عليها أوكرانيا لتشغيل هذه الأنظمة.

وتابع: “بغض النظر عن عدد البطاريات التي تتلقاها أوكرانيا من هيماريس HIMARS، فإن مسألة إنتاج الذخيرة ستكون، على ما أعتقد، نقطة اختناق دائمة”.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: