أخر المستجدات :

لافروف: تصرفات الأمين العام للأمم المتحدة تطيل أمد أزمة الحبوب

لافروف: تصرفات الأمين العام للأمم المتحدة تطيل أمد أزمة الحبوب
0 التعليقات, 24/06/2022, بواسطة : , في اخبار العالم

لا تزال الحبوب الأوكرانية عالقة في الموانئ فيما يقف العالم على شفير أزمة غذائية تهدّد الملايين حول العالم. وتتهم أوكرانيا والأمم المتحدة روسيا بعرقلة استئناف تصدير الحبوب، فيما تنفي الأخيرة هذه الاتهامات نفيًا قاطعًا.

في هذا الاطار، حذّر وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” من أن تصرفات الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش “حيال أزمة تصدير الحبوب الروسية والأوكرانية تطيل أمد الأزمة.

وقال لافروف، في حديث لهيئة الإذاعة والتلفزيون الوطنية البيلاروسية، إن “غوتيريش يريد الاتفاق أولًا بشأن الحبوب الأوكرانية ثم الروسية”، مضيفًا: “لا أحد يتعجل عندما يتعلق الأمر بنا. هذا الوضع يخلق مشكلات للكثير من الدول النامية”.

في السياق نفسه، أكد لافروف أن “الأمين العام للأمم المتحدة يطيل أمد أزمة الحبوب بتصرفاته، ويجعل إرسال الحبوب إلى الدول التي تحتاج إليها في حكم المستحيل”، مضيفا “هذا شيء مؤسف”.

وأوضح أن “غوتيريش يحاول حل مشكلات تصدير الحبوب الأوكرانية من الموانئ دون الالتفات إلى الممرات الآمنة التي تعلن عنها روسيا يوميًا”.

وتعاني العديد من البلدان من شح إمدادات القمح، خاصة في ظل الأزمة القائمة في أوكرانيا، باعتبارها من أهم موردي القمح في العالم.

الى ذلك، حذّرت الأمم المتحدة من أزمة الغذاء عالمية بسبب نقص الحبوب، ويتهم الغرب روسيا بعرقلة توريد الحبوب الأوكرانية إلى الأسواق العالمية، بينما تنفي موسكو هذه الاتهامات بشكل قاطع.

وتتهم روسيا سلطات كييف، بزرع الألغام في البحر الأسود ما يعيق حركة سفن الشحن هناك؛ موضحةً أن أوكرانيا حرقت عمدا مخازن للحبوب في ميناء ماريوبول، من أجل إلقاء اللوم على موسكو.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كان قد صرح في وقت سابق، بأنه لا توجد مشاكل مع تصدير الحبوب من أوكرانيا وروسيا لا تتدخل في ذلك. وقال إنه إذا أزالت أوكرانيا الألغام، فستتمكن السفن المحملة بالحبوب من المغادرة دون أي مشاكل.

المصدر :سبوتنيك

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: