أخر المستجدات :

دولار السوق السوداء وصيرفة يحلّقان سوياً!

دولار السوق السوداء وصيرفة يحلّقان سوياً!
0 التعليقات, 24/06/2022, بواسطة : , في اخبار سياسية

تستمر الأزمة الاقتصادية في لبنان بالتصاعد، ولا يبدو أن التحركات السياسية التي رافقت الانتخابات النيابية أو تلك التي واكب تكليف الرئيس نجيب ميقاتي بتشكيل حكومته الجديدة، ستأتي أكلها، في ظل التخبط الحالي وعدم اتباع خطط عملية لمعالجة أسباب الانهيار.

دولار السوق السوداء بدوره واصل ارتفاعه مساء الجمعة حيث بلغ 29925 – 29975 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار أميركي.

وكان قد تراوح صباحاً، ما بين 29500 – 29600 ليرة لبنانيّة لكلّ دولار أميركي.

دولار منصة صيرفة هو الآخر، أحذ منحى تصاعدياً، حيث أفادت وحدة ​الإعلام​ والعلاقات العامة في ​مصرف لبنان​، في بيان، بأنه “بلغ حجم التداول على منصة “​Sayrafa​” لهذا اليوم /36,000,000/$ ستة وثلاثون مليون دولار ​أميركي​ بمعدل 25200 ليرة لبنانية للدولار الواحد وفقاً ل​أسعار​ صرف العمليات التي نُفذت من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة”.

ولفتت الى أن “على المصارف ومؤسسات الصرافة الإستمرار بتسجيل كافة عمليات البيع والشراء على منصة “Sayrafa” وفقاً للتعاميم الصادرة بهذا الخصوص”.

من جهتها قالت جمعية مصارف لبنان الأربعاء الماضي إنها لا تعارض مسودة اتفاق تم التوصل إليها في أبريل/نيسان بين الحكومة وصندوق النقد الدولي وترى أن اتفاقا مع الصندوق هو أحد السبل الرئيسية للخروج من أزمة البلاد المالية.

وفي الوقت نفسه، قالت جمعية المصارف إن خسائر القطاع المالي التي تقدر بحوالي 70 مليار دولار يجب توزيعها بطريقة لا تقتصر فقط على البنوك والمودعين.

وقالت الجمعية في بيان “يهم جمعية مصارف لبنان إنها لا تعارض بالمطلق الاتفاق بين الدولة اللبنانية وصندوق النقد الدولي خاصة أنها تعتبر أن هذا الاتفاق هو أحد أهم أبواب الحل للخروج من الأزمة الحالية”.

وفي وقت سابق، قال حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في مقابلة تلفزيونية أذيعت يوم الثلاثاء إنه يؤيد الإبقاء على السرية المصرفية، مع مرور ثلاث سنوات على الانهيار المالي في البلاد.

وأكد أن احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي هبطت بمقدار 2.2 مليار دولار في 2022، مضيفا أن البنك ما زال لديه أكثر من 11 مليار دولار في احتياطيات يمكن استخدامها.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: