أخر المستجدات :

حرب أوكرانيا تلتهم ميزانية الاتحاد الأوروبي

حرب أوكرانيا تلتهم ميزانية الاتحاد الأوروبي
0 التعليقات, 09/06/2022, بواسطة : , في اخبار العالم

بينما تواصل القوات الروسية الحرب في أوكرانيا، تستمر الدول الأوروبية في دعم كييف وإمدادها بالعتاد والأسلحة.

وألقت الحرب الروسية الأوكرانية بظلالها على القدرات المالية للاتحاد الأوروبي، الذي سيضطر لمراجعة ميزانيته في وقت أقرب مما هو مخطط له.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي، يوهانس هان، إن الأزمة الأوكرانية قلبت حسابات القارة العجوز رأسا على عقب. فالسرعة التي يحرق بها الاتحاد الأوروبي الاحتياطيات لتغطية نفقات كييف هي مصدر قلق بالنسبة لدول الغرب”، وفقا لصحيفة فينانشيال تايمز البريطانية.

وأشار يوهانس إلى أن ضغوط الحرب على ميزانية الاتحاد المقررة لعام 2023 لم تترك سوى مبالغ ضئيلة للغاية للأزمات الأخرى. وهذا يشير إلى أن الكتلة قد تحتاج إلى إعادة النظر في موازنة السبع سنوات في وقت أقرب مما هو مخطط لها.

وأشارت الصحيفة إلى انتشار التكهنات بين دبلوماسيي الاتحاد الأوروبي في الأسابيع الأخيرة بأنه وفقًا للمعدل الذي يتم فيه إعادة تخصيص ميزانية الاتحاد الأوروبي للتعامل مع النفقات الإنسانية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا، فمن المحتمل أن تكون هناك حاجة إلى زيادة الميزانية في السنوات المقبلة.

وعند تقديم ميزانية الكتلة لعام 2023 في ستراسبورغ، أكد هان أنه سيتم تقديم مراجعة الميزانية ، على الرغم من عدم تحديد جدول زمني محدد حتى الآن.

وقال: “قبل انتشار الوباء، كان متوقعًا وتم الاتفاق على مراجعة الميزانية التالية عام 2024. وأعتقد أنه ليس سراً على الأرجح أننا سنفعله قبل ذلك بكثير”.

وقالت المفوضية الأوروبية إنها حشدت أكثر من 4 مليارات يورو منذ بداية الحرب لدعم الاقتصاد الأوكراني والحفاظ على عمل جهاز الدولة، وكذلك استمرار الدعم الإنساني للاجئين الذين فروا إلى الاتحاد الأوروبي.

اقترحت المفوضية الأوروبية لاحقا وضع ميزانية إجمالية قدرها 185.6 مليار يورو. ويمكن زيادة حجمها في الخريف، بناء على احتياجات كييف.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: