أخر المستجدات :

مع اقتراب احتفالات “يوم النصر”.. أوكرانيا تستعد لهجمات روسية

مع اقتراب احتفالات “يوم النصر”.. أوكرانيا تستعد لهجمات روسية
0 التعليقات, 08/05/2022, بواسطة : , في اخبار العالم

تستعد أوكرانيا لهجمات روسية محتملة، مع اقتراب احتفالات “يوم النصر” في روسيا والذي يوافق في التاسع من مايو المقبل.

وحث الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مواطنيه على الاستجابة للتحذيرات من الغارات الجوية.

وأطلقت القوات الروسية صواريخ كروز على مدينة أوديسا جنوبي أوكرانيا السبت، وقصفت مصنع الصلب المحاصر في ماريوبول، على أمل استكمال احتلالها للميناء في الوقت المناسب للاحتفالات بإحياء ذكرى هزيمة ألمانيا النازية قبل 77 عاما.

وأعلنت السلطات الأوكرانية إجلاء جميع النساء والأطفال وكبار السن من المصنع، الذي تستهدفه روسيا، منذ أسابيع.

وفي الأسبوع الحادي عشر للغزو الروسي، قال محللون عسكريون إن هجوما مضادا أوكرانيا يتقدم حول خاركيف ثاني أكبر مدينة في البلاد، والتي كانت هدفا رئيسيا للقصف الروسي.

وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن قال، السبت، إن زيلينسكي وشعبه “يجسدون أولئك الذين انتصروا خلال الحرب العالمية الثانية”.

واتهم بلينكن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين بمحاولة “تحريف التاريخ لتبرير حربه الوحشية غير المبررة ضد أوكرانيا”.

وأشار في بيان إلى أنه “مع احتدام الحرب مرة أخرى في أوروبا، يجب زيادة عزمنا على مقاومة أولئك الذين يسعون للتلاعب بالذاكرة التاريخية من أجل تعزيز طموحاتهم الخاصة”.

واحتدم القتال خلال الأيام الأخيرة في شرق أوكرانيا، حيث يخوض الطرفان معركة للسيطرة على الأراضي أو استعادة السيطرة عليها، إذ تركز موسكو على منطقة دونباس التي يقاتل الانفصاليون المدعومون من روسيا فيها منذ 2014.

وتسعى موسكو إلى اجتياح جنوب أوكرانيا لعزل البلاد عن البحر وربط أراضيها بمنطقة موالدافيا الانفصالية ترانسنيستريا.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية التي التقطتها خدمة “بلانيت لابس بي بي سي” التي حللتها وكالة أسوشيتد برس أن أوكرانيا تستهدف جزيرة الأفعى التي تسيطر عليها روسيا لعرقلة جهود موسكو للسيطرة على البحر الأسود.

وكشفت الصور أن معظم المباني في الجزيرة دمرتها طائرات أوكرانية مسيرة، فيما ظهرت مركبة إنزال عسكرية من طراز سيرنا على الشاطئ الشمالي للجزيرة.

وتتوافق الصور مع مقطع فيديو أوكراني سابق يظهر طائرة مسيرة تضرب سفينة روسية وتشعل فيها النيران.

وفي ماريوبول اتخذ المقاتلون الأوكرانيون موقفا بمنع استيلاء موسكو على المدينة ذات الأهمية الاستراتيجية، والتي من شأنها منح موسكو جسرا بريا إلى شبه جزيرة القرم.

وأظهرت صور أقمار صناعية من خدمة “بلانيت لابس بي بي سي”، الجمعة، الدمار الهائل في مصنع الصلب في آزوفستال، حيث يختبئ مئات المقاتلين.

نائبة رئيس الوزراء، إيرينا فيريشوك قالت “تم إجلاء جميع النساء والأطفال وكبار السن من أزوفستال.. اكتمل هذا الجزء من عملية ماريوبول الإنسانية”.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: