أخر المستجدات :

الإستعدادات للإنتخابات وجريمة المروج بين مولوي والراعي.. اليكم التفاصيل

الإستعدادات للإنتخابات وجريمة المروج بين مولوي والراعي.. اليكم التفاصيل
0 التعليقات, 19/04/2022, بواسطة : , في اخبار سياسية

بحث البطريرك الماروني الكاردينال، مار بشارة بطرس الراعي مع وزير السياحة وليد نصار في زيارة قداسة البابا فرنسيس الى لبنان.

وقال نصار “سأجتمع بالسفير البابوي لكي نضع المسودة الأولى لبرنامج الزيارة التي لا نستطيع أن نتحدث عن تفاصيلها، على أمل أن يعلن عن البرنامج النهائي قريبا”.

وعن الرسالة التي سيحملها قداسة البابا اشار نصار الى ان البابا قد ” وجه بمناسبة عيد الفصح المجيد رسالة أمل ومحبة الى لبنان. ويجب على اللبنانيين أن يستغلوا هذه الزيارة لأنها زيارة تاريخية ليس فقط للمسيحيين بل لجميع اللبنانيين. نحن اليوم أمام استحقاقين مهمين، الانتخابات النيابية وزيارة قداسة البابا، ولهذا السبب تعمل الوزارات المعنية على التحضيرات، وسأرفع تقريري الأولي الى مجلس الوزراء كي يكون الرئيس ميقاتي وفخامة رئيس الجمهورية في أجواء التحضيرات وكي يتخذوا القرارات معي”.

وأكد ان” الانتخابات النيابية ستتم في موعدها المحدد”.

وإستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، بطريرك الأرمن الكاثوليك رافائيل ميناسسيان في زيارة معايدة بمناسبة عيد الفصح المجيد.

وبعد الظهر استقبل الراعي وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي وأطلع منه على التحضيرات الجارية للانتخابات النيابية وعلى اخر المعطيات في جريمة المروج التي ذهبت ضحيتها الصيدلانية ليلى رزق.

بعد اللقاء قال المولوي: “وضعت البطريرك الراعي في أجواء البلد من الناحية الأمنية وبشكل خاص في تفاصيل بعض الأحداث الأمنية التي حصلت مؤخرا. كما أكدت له متابعتنا لكل التفاصيل اللازمة للوصول الى النتيجة اللازمة، وعرضت لغبطته أجواء كل التحضيرات التي نقوم بها فيما يتعلق بالانتخابات النيابية كي تتم بنجاح في الداخل والخارج، على أمل أن تعود هذه الأعياد بالخير والبركة على الجميع”.

وعن جريمة المروج قال: ” لقد تابعنا الموضوع مع الأجهزة الأمنية بتدخل فوري من اللحظة الأولى، واطلعنا على إفادة الطبيب الشرعي، كما على تسجيل كاميرات المراقبة، وفي وقت قريب ستظهر نتائج التحقيقات. الجريمة جنائية ولم تتم بدافع السرقة”.

وعن مشاكل حول موضوع صناديق المغتربين، قال المولوي: “بالنسبة لصناديق المقترعين، يتم توزيع أقلام الاقتراع من قبل القناصل العامين والسفراء، ثم نقوم بقرار تقسيم صناديق الاقتراع وفق ما يردنا من الخارجية. أصدرنا القرار من فترة، وقمنا ببعض التعديلات بناء لطلب وزارة الخارجية بحسب ما ينص القانون. سمعت عن وجود بعض الاشكالات في موضوع توزيع صناديق الاقتراع في سيدني على الأرجح، وهذا الموضوع ستتم معالجته بالتنسيق مع وزارة الخارجية، فإذا أعطت توزيعا جديدا أو تعديلا في الوقت اللازم، بحيث نستطيع القيام بالتعديل، سننفذه، لأننا الآن بصدد التحضيرات الأخيرة كي يتم إرسال الصناديق الى الخارج”.

الى ذلك عبر البطريرك الراعي عن المه الشديد “لهول جريمة قتل الصيدلانية ليلى رزق ودان وحشيتها”، معتبرا ان “يد الاجرام تعمل براحة في بلدنا المثقل بالهموم والمصاعب لذلك لا بد للاجهزة المعنية ان تضع حدا للمأساة التي تتكرر بين الحين والآخر”، مؤكدا “وجوب ملاحقة المجرمين وسوقهم امام العدالة”.

واذ تقدم الراعي من ذوي الضحية وعائلتها ومن نقابة الصيادلة بالتعازي الحارة سأل الله ان يمنحها فيض رحمته.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: