أخر المستجدات :

أوكرانيا تكشف الخطوط الحمراء في المفاوضات مع روسيا

أوكرانيا تكشف الخطوط الحمراء في المفاوضات مع روسيا
0 التعليقات, 16/04/2022, بواسطة : , في اخبار سياسية

معا استمرار العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا لليوم 52، قال وزير الخارجية الأوكراني ديميترو كوليبا إنه لا يرجّح بأن تقوم روسيا بأي عملية برية ضد كييف في المستقبل القريب، مشيرًا إلى أن موسكو لا تربط بين ما يحدث على طاولة المفاوضات ومجريات الحرب على الأرض.

وأضاف في لقاء خاص مع الجزيرة، الجمعة، أن روسيا لا يعنيها إحراز تقدم في المفاوضات ما لم تسيطر على إقليم دونباس بالكامل، لافتًا إلى أن بلاده جاهزة للوصول إلى حل دبلوماسي للأزمة، لكن لا تقبل بالتهديدات الروسية.

وقال الوزير الأوكراني إن لديهم خطوطًا حمراء لن يتنازلوا عنها في المفاوضات أبرزها عودة القوات الروسية إلى الوضع ما قبل العملية العسكرية، والانسحاب من الأراضي الأوكرانية كلها، ووجود ضمانات حتى لا يتكرر ما يجري الآن، وأن يتم التباحث بقضية شبه جزيرة القرم وإقليم دونباس بشكل منفصل.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا تبعتها ردود فعل دولية غاضبة، وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتقول روسيا الآن إن حربها الأساسية تهدف للسيطرة على دونباس، وهي منطقة في شرق أوكرانيا تضم إقليمين يسيطر عليهما جزئيًا انفصاليون تدعمهم روسيا، وتريد من كييف التنازل عنهما.

“مواقفنا لم تتغيّر”
ولفت المسؤول الأوكراني إلى أن موسكو لا ترفض النقاش بشأن الضمانات الأمنية، وتأمل في الوصول إلى رد روسي في القريب العاجل.

وقال إننا “ملتزمون بالحل الدبلوماسي، واتهامات لافروف (وزير الخارجية الروسي) بأننا نغيّر من مواقفنا غير صحيحة، وعندما تفهم روسيا أنه حان الوقت لوقف إطلاق النار سيتم إحراز تقدم في المفاوضات”.

وأوضح أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لن يتردد في لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إذا كان ذلك سيسهم في وقف الحرب والفظائع الروسية.

وكان زيلينسكي أبدى استعداده لبحث الأمور كلها مع نظيره الروسي إذا وافق على التفاوض مباشرة معه بما يشمل حول القرم ودونباس، لكن مع “ضمانات أمنية” بشكل مسبق.

الاتحاد الأوربي والسلاح

وقال وزير الخارجية الأوكراني إن دول المنطقة كانت تشتري السلاح من أوكرانيا، وحان الوقت لمساعدتها في الدفاع عن وحدة أراضيها.

وحول انضمام بلاده للاتحاد الأوربي قال كوليبا “ليس لدي أدنى شك في أن أوكرانيا ستكون عضوًا في الاتحاد الأوربي”.

وأشار إلى أن حلف الناتو لم يبادر بخطوة الاتحاد الأوربي نفسها بشأن انضمام أوكرانيا للحلف، مستدركًا بأن “الانضمام للناتو ضمن حساباتنا، لكن سنتعامل مع الأمر في وقت لاحق”.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، قال إن من بين الأسباب التي عملت على توتّر الأزمة بين روسيا والغرب، تتجلّى في مسألة انضمام أوكرانيا إلى الناتو.

وحول آثار الحرب على بلاده قال إن مدينة ماريوبول تم تدميرها بالكامل بالمدفعية والصواريخ، وسيكون من الصعب إعادة بنائها.

وقال “هناك إجماع متزايد في المجتمع الدولي بشأن ضرورة مساءلة روسيا على جرائم الحرب التي ارتكبتها في أوكرانيا”.

المصدر :الجزيرة

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: