أخر المستجدات :

لجنة خبراء توصي باستخدام لقاح “جونسون آند جونسون” بالولايات المتحدة

لجنة خبراء توصي باستخدام لقاح “جونسون آند جونسون” بالولايات المتحدة
0 التعليقات, 27/02/2021, بواسطة : , في أخبار صحية

خبراء اللجنة اعتبروا خلال عمليّة التصويت أمس الجمعة، أن فوائد لقاح جونسون آند جونسون “تفوق مخاطر استخدامه”. 

  • قارورة تحمل ملصقات لقاح كورونا بشعار شركة “جونسون آند جونسون” – 17 نوفمبر 2020 (أ.ف.ب)

أوصت لجنة من الخبراء بإجماع أعضائها، باستخدام الولايات المتحدة للقاح “جونسون آند جونسون” ذي الجرعة الواحدة والمضاد لكوفيد-19، للأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 18 عاماً.

ويُعتبر رأي هذه اللجنة المكونة أساساً من علماء مستقلين، استشارياً، لكنه يأتي ليدعم احتمال ترخيص هذا اللقاح من قبل السلطات الصحيّة الأميركيّة.

يتوجب الآن أن تعطي إدارة الغذاء والدواء الأميركيّة “FDA”، الضوء الأخضر الأخير لاستخدام لقاح “جونسون اند جونسون” في البلاد.

واعتبر خبراء اللجنة خلال عمليّة التصويت أمس الجمعة، أن فوائد اللقاح “تفوق مخاطر استخدامه.

وقد أعطوا رأيهم هذا في نهاية يوم من المناقشات التي بثت مباشرة على الإنترنت، وبعد دراسة تفصيليّة لبيانات من التجارب السريريّة.

مبرراً قراره، قال أحد هؤلاء الخبراء، الدكتور جاي بورتنوي: “نحن في سباق ضد النسخ المتحورة الجديدة”.

وتمهد مصادقة اللجنة الاستشارية لإدارة الغذاء والدواء على لقاح “جونسون آند جونسون”، الطريق للحصول على إذن محتمل في نهاية هذا الأسبوع لاستخدامه

وبدأ بالفعل استخدام لقاح “جونسون آند جونسون” في جنوب إفريقيا، وهو يُحقن بجرعة واحدة، كما أنّ له ميزة لوجستيّة أخرى، إذ يمكن تخزينه في درجات حرارة الثلاجة، ما يُسهّل عملية توزيعه إلى حد كبير.

من جهته قال الرئيس الأميركي جو بايدن من هيوستن أمس الجمعة، بُعَيد تصويت اللجنة: “رأينا جميعنا الأخبار حول لقاح جونسون آند جونسون اليوم، لقاح ثالث آمن وفعال”.

وأضاف بايدن: “سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتوسيع عملية تصنيع اللقاح، اللقاح الثالث، وتحقيق تقدم أسرع في حملة التطعيم”. 

يذكر أنّه حتى اليوم 27 شباط/فبراير 2021، تمّ إعطاء أكثر من 231 مليون جرعة من لقاح كورونا في 103 دولة، بمعدل يبلغ 6.17 مليون جرعة في اليوم، بحسب متتبع اللقاح الخاص بوكالة “بلومبرغ“. 

المصدر:وكالات_الميادين نت

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: