أخر المستجدات :

البرلمان السوري يُقر قانوناً يثير الجدل…منح مجهولو النَّسب الجنسية السورية والديانة الإسلامية

البرلمان السوري يُقر قانوناً يثير الجدل…منح مجهولو النَّسب الجنسية السورية والديانة الإسلامية

جدل كبير عاشته دمشق في الأيام الفائتة، بعد الحديث عن مناقشة مجلس الشعب لقانون يخص مجهولي النسب، والذي نصَّ في أحد مواده على إعطاء الجنسية العربية السورية لهؤلاء الأطفال، بالإضافة لاعتبارهم مسلمين ما لم يثبت عكس ذلك.

القانون الذي خلص أعضاء المجلس لإقراره بموافقة الأغلبية، يوم الثلاثاء 12 من يونيو/حزيران، أثار حفيظة الكثيرين، وربط المعترضون الأمر بما يسمى “جهاد النكاح”، معتبرين أن هؤلاء الأطفال سيكونون بالتأكيد نتيجة لهذا النوع من العلاقات، وسيكونون أبناء مسلحين وإرهابيين، في حين أن المدافعين استندوا في تأييدهم لنواح إنسانية، وضرورة استيعاب هؤلاء الأطفال والاعتناء بهم.

شمل القانون عدة مواد، مثل المادة 14، التي تشير إلى أن مجهول النسب يبقى في دار الرعاية حتى يُتم الثامنة عشرة من عمره، ويصبح قادراً على الاعتماد على نفسه وكسب عيشه. ومنح نص المادة لإدارة الدار تمديد استضافته بعد إتمامه الثامنة عشرة من عمره لمدة سنة قابلة للتجديد، على ألا تتجاوز مدة التمديد سبع سنوات، وذلك بعد موافقة المديرية التابعة لها.

 

وطالبت المادة 15 كلَّ من يعثر على مجهول نسب، أن يبلغ أقرب وحدة شرطية أو يسلمه إليها، مع الملابس التي كانت عليه وجميع الأشياء الأخرى التي وجدها معه، أو بالقرب منه، ليقوم رئيس الوحدة الشرطية بتنظيم ضبط أصولي بالواقعة، وإعلام النيابة العامة ودار الضيافة المعتمدة، التي تتسلم مجهول النسب أصولاً.

فيما نصت المادة 20  من مشروع القانون على منح مجهول النسب الجنسية العربية السورية ما لم يثبت خلاف ذلك، واعتبرت المادة 21 مجهول النسب مسلماً، ما لم يثبت خلاف ذلك أيضاً، فيما المادة 24 من القانون تشير إلى تسجيل مجهول النسب على نَسَبه الحقيقي، من أمين السجل المدني، في حال ثبوت نَسَبه من أبيه بموجب حكم قضائي قطعي.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: