أخر المستجدات :

من المدرجات: حسناوات روسيا يخطفن الأنظار.. وسعوديات يحتفلن رغم الهزيمة

من المدرجات: حسناوات روسيا يخطفن الأنظار.. وسعوديات يحتفلن رغم الهزيمة
0 التعليقات, 16/06/2018, بواسطة : , في اخبار الرياضة

في الوقت الذي كان فيه المنتخب الروسي بصدد إلحاق هزيمة نكراء بنظيره السعودي في المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2018، كانت الحسناوات الروسيات يثرن حالة من الإثارة والصخب بمدرجات ملعب “لوجنيكي” في العاصمة موسكو، وهن يشجعن منتخب بلادهم، حيث تم التقاط العديد من الصور للعديد من الجميلات وهن يرتدين قمصاناً قصيرة ويبتسمن لآلة التصوير، في حين كن يشجعن منتخب بلادهن.

احتفال بالحدث التاريخي

صحيفة Daily Mail البريطانية، سلطت الضوء على المدرجات المقابلة، حيث التُقطت صور للمشجعات السعوديات وهن مرتديات للحجاب والنقاب، لا يرى منهن سوى أعينهن؛ وذلك تماشياً مع القوانين والأعراف الدينية المنظمة لرداء المرأة في السعودية. في حالة من التباين مع المدرجات الروسية تلفت الانتباه وتخطف الأنظار.

ورغم الهزيمة الساحقة للسعودية 0-5 في الافتتاح، إلا أن السعوديات اللائي يحضرن البطولة قلن إنهم ما زلن يجدن أسباباً كثيرة للاحتفال بعدما رفعت السلطات حظر حضورهن للمباريات.

وقالت واحدة من مشجعين كثر لم يعجبهم أداء المنتخب السعودي للصحيفة البريطانية، قرب “الميدان الأحمر” في موسكو إن اللاعبين “لم يلعبوا جيداً وكانوا تائهين. لم يعرفوا ما ينبغي عليهم القيام به”.

لكن بالنسبة لها ولكثير من المشجعين السعوديين فإن الرياضة ترمز لأمور أكثر من مجرد الفوز.

وقالت السيدة البالغة من العمر 35 عاماً خلال حضورها للنهائيات مع ابنتيها وزوجها ومجموعة من أقربائها، “منذ طفولتي وأنا أشجع كرة القدم بحما لقد كان أحد أحلامي أن أحضر مباراة في استاد، وبالنسبة لأطفالي فإن الحصول على هذه الفرصة أمر مدهش”.

وأكملت صاحبة الـ 35 عامًا؛ أنها حضرت خمس مباريات في المملكة منذ رفع الحظر وأن مباراة روسيا كانت الأولى لها خارج الديار.

وقالت هاجر المريس، إحدى مشجعات برشلونة الإسباني “إنها خطوة كبيرة في بلدنا”.

وفي مارس/آذار، أشار ولي العهد السعودي إلى أن النساء لسن في حاجة لارتداء الحجاب أو العباءة السوداء المعهودة ما دامت ملابسهن تتسم بالحشمة والاحترام.

وقالت منى عبدالله وهي معلمة تبلغ من العمر 54 عاما سافرت للبطولة بصحبة زوجها وابنيها، “بعض الناس… لا يريدون أن يشاهدوا انفتاحا في السعودية”. وهو ما أكدت عليه منيرة النعيمي أخصائية الموارد البشرية، المتواجدة في روسيا لتشجيع الأخضر، قائلة بأنه “سوف يتعين عليهم أن يعتادوا على ذلك، لأنه أمر واقع”.

يُذكر أنه قد سُمح للنساء بدخول ملاعب كرة القدم في السعودية لأول مرة في يناير/كانون الثاني 2018.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: