أخر المستجدات :

“كنز” تحت الأنقاض في حلب من عثر عليه؟

“كنز” تحت الأنقاض في حلب من عثر عليه؟
في حادثة اعتبرها رواد مواقع التواصل الاجتماعي “فريدة من نوعها” عثر علاء العمر الموظف البسيط الذي يعمل سائقاً في فرع مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية بحلب على خزنة حديدية تحتوي مبالغ مالية ومصوغات ذهبية بقيمة نحو 200 مليون ليرة سورية حيث تم التعرف على صاحبها واستلمها اصولا.

وذكر علاء في تصريح لوكالة سانا أنه “خلال عمله أمس الأول في سوق النسوان بالمدينة القديمة التي تضررت جراء الإرهاب للكشف عن سور الجامع الأموي فوجئ بالخزنة التي ظهرت تحت الأنقاض” مضيفا “لم أفكر سوى بأصحابها الذين فقدوها جراء تضرر محلهم بسبب الإرهاب حيث بادرت على الفور بإبلاغ المهندس المشرف واعلام الشرطة بالأمر التي أرسلت دورية قامت بنقل الخزنة وتنظيم الضبط اللازم ومن ثم فتحها أصولا.

ومن خلال الأوراق التي وجدت داخل الخزنة تم التعرف على صاحبها الذي حضر واستلم محتوياتها كاملة. ويبين علاء أن ما قام به أمر طبيعي وواجب على كل فرد انطلاقا من الأخلاق والتربية والأمانة التي يتحلى بها كل مواطن سوري.

وتقديرا لأمانته وإخلاصه وتفانيه في عمله كرم محافظ حلب حسين دياب اليوم العامل علاء العمر مبينا أنه أنموذج للمواطن السوري الأصيل بأخلاقه وأمانته.

والجدير بالذكر أن العامل علاء من مواليد 1986 وهو متزوج ولديه طفلان.

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: