أخر المستجدات :

القرار البريطاني عن الاجهزة الالكترونية يطّبق في لبنان

القرار البريطاني عن الاجهزة الالكترونية يطّبق في لبنان
0 التعليقات, 23/03/2017, بواسطة : , في اخبار سياسية

اعلنت رئاسة مطار رفيق الحريري الدولي – بيروت انه “بناء على قرار صادر عن وزارة النقل في المملكة المتحدة (بريطانيا)، يحظر على جميع الركاب المغادرين إلى لندن برحلات مباشرة بين مطار رفيق الحريري الدولي ولندن اصطحاب أي من الأجهزة الإلكترونية واللوحية والهواتف الذكية التي تزيد أبعادها عن طول 16 سنتم وعرض 9,3 سنتم، وعمق 1,5 سنتم داخل حقيبة اليد.
وطلبت من جميع الركاب التقييد بالتعليمات المذكورة، وذلك ابتداء من منتصف ليل الخامس والعشرين من شهر آذار الجاري وحتى اشعار آخر”.

الميدل ايست

واعلنت  شركة الـ”الميدل ايست”: عن التزمها بالقرار البريطاني بحظر الاجهزة الالكترونية على متن طائراتنا المتوجهة الى لندن  وطلبت من المسافرين الى لندن القدوم قبل 3 ساعات الى المطار بسبب اجراءات التفنيش الذي سيتعرضون لها.

 السفارة

من جهة ثانية علّقت السفارة البريطانية في بيروت،  على البيان الصادر عن وزارة النقل البريطانية، قائلة إنّ “المملكة المتحدة تسعى الى حماية المسافرين عبر شركات الطيران من خلال تدابير جديدة تتعلق بالأجهزة الالكترونية، بالإشارة إلى التدابير الأمنية التي سيبدأ العمل بها اعتبارا من 25 آذار، وقال ناطق باسم السفارة البريطانية في بيروت: “نحن على اتصال وثيق مع السلطات اللبنانية والمطار وشركات الطيران المتأثرة بهذه التدابير لمساعدتها في ضمان أن يكون تطبيق هذه التدابير الجديدة يسيرا قدر الإمكان على المسافرين. أولويتنا هي حماية سلامة المواطنين البريطانيين والمسافرين إلى المملكة المتحدة، إلى جانب بقاء الروابط بين المملكة المتحدة ولبنان مفتوحة: وهذه التدابير الجديدة تضمن تحقيق كلا هذين الهدفين. إننا نتفهم ما قد تسببه هذه التدابير من انزعاج، ونحن نعمل مع قطاع الطيران لتقليل أثرها”.

يُنصح المسافرون الاتصال بشركات الطيران التي يسافرون معها قبل موعد سفرهم والوصول إلى المطار مبكرا.

البيان الذي صدر عن وزارة النقل البريطانية

لن يُسمح بحمل أي أجهزة هاتف أو لابتوب أو كمبيوتر لوحي (تابلت) تتجاوز أبعادها 16 سم × 9.3 سم × 1.5 سم في الحقائب اليدوية للمسافرين القادمين من تركيا ولبنان ومصر والسعودية والأردن وتونس.

أعلنت الحكومة إدخال تغييرات على التدابير المتعلقة بأمن الطيران لبعض الرحلات القادمة إلى المملكة المتحدة. وكما يُدرك المجلس، الولايات المتحدة أعلنت اليوم تدابير مماثلة في وقت سابق اليوم بالنسبة للرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة، وكنا على اتصال وثيق مع السلطات فيها لفهم موقفها.

بالتعاون مع شركائنا الدوليين وقطاع الطيران، تبقي الحكومة البريطانية التدابير المتعلقة بأمن الطيران قيد المراجعة المستمرة. تتوفر في المملكة المتحدة بعض من أكثر تدابير أمن الطيران شدة في العالم، وأمن وأمان المواطنين في كافة الأوقات يحتل أهمية قصوى بالنسبة لنا. ولن نتردد في فرض تدابير نعتقد بأنها ضرورية وفعالة ومتناسبة.

بموجب التدابير الجديدة، لن يُسمح بحمل أي أجهزة هاتف أو لابتوب أن كمبيوتر لوحي (تابلت) تتجاوز أبعادها:
• الطول: 16 سم
• العرض: 9.3 سم
• السماكة: 1.5 سم
في الحقائب اليدوية للمسافرين على رحلات معينة من الدول المعنية إلى المملكة المتحدة. وأغلب الهواتف الذكية تقع ضمن هذه الحدود، وسوف يستمر السماح للمسافرين بحملها معهم على متن الطائرة. لكن لا يمكن حمل أي أجهزة يتجاوز قياسها هذه الأبعاد في الأمتعة اليدوية. هذا بالإضافة إلى الترتيبات الأمنية المطبقة حاليا. سوف تطبق هذه التدابير على الرحلات القادمة إلى المملكة

المتحدة من الدول الآتية:
• تركيا
• لبنان
• مصر
• السعودية
• الأردن
• تونس

وبالتالي ننصح المسافرين بالاتصال بشركات الطيران التي يسافرون على متنها للحصول على مزيد من التفاصيل.

إننا نتفهم ما قد تسببه هذه التدابير من إحباط، ونحن نعمل مع قطاع الطيران لتقليل أثرها. وأولويتنا القصوى دائما هي الحفاظ على سلامة المواطنين البريطانيين. هذه التدابير تتعلق برحلات الطيران المتجهة إلى المملكة المتحدة، وتلك ليست نصيحة حاليا بعدم السفر من وإلى هذه الدول. وكل من يخططون للسفر قريبا عليهم الاتصال بشركات طيرانهم لمزيد من المعلومات. ويتوفر مزيد من التفاصيل على الموقع الإلكتروني لوزارة النقل، كما ننصح المواطنين بالاطلاع على النصائح المتعلقة بالسفر على موقع وزارة الخارجية.

أعلم أن مجلس العموم يدرك بأننا نواجه تهديدات إرهابية متغيرة باستمرار وعلينا الاستجابة تبعا لذلك لضمان حماية المواطنين ممن يضمرون الأذى لنا. وهذا التعديل الذي ندخله على تدابيرنا الأمنية يعتبر جزءا هاما من تلك العملية.

يظل بلدنا مفتوحا أمام الأعمال. وعلى الناس مواصلة السفر والالتزام بالإجراءات الأمنية.

المصدر:”النهار”

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: