أخر المستجدات :

أميركي من أصل كوري يعترف بالتجسس على بيونغ يانغ

أميركي من أصل كوري يعترف بالتجسس على بيونغ يانغ

 

 ذكر التلفزيون الحكومي في كوريا الشمالية “كيه.آر.تي”، اليوم الجمعة، أن رجلاً يحمل الجنسيتين الكورية والأميركية، كان اعتقل في كوريا الشمالية، اعترف بمحاولة سرقة أسرار عسكرية والتآمر لأعمال تخريبية مع كوريين جنوبيين.

وقال التلفزيون إن كيم دونغ تشول، الذي قال في ما سبق إنه مواطن أميركي بالتجنس واعتقل في كوريا الشمالية في تشرين الأول، اعترف بارتكاب “أعمال تجسس لا تغتفر” بتوجيه من الحكومتين الأميركية والكورية الجنوبية واعتذر بشدة عن جرائمه.
وأضاف كيم في في المؤتمر الصحافي الذي بثته القناة التلفزيونية “إنها (الجريمة غير عادية التي ارتكبتها) تشهير وإهانة للكرامة العليا للجمهورية ونظامها وتنشر دعاية كاذبة تهدف إلى تحطيم صلابته”.
وخلال المؤتمر انحنى كيم ومسح دموعه، واعتذر عن محاولته سرقة أسرار عسكرية بالتواطؤ مع كوريين جنوبيين، مشيراً الى أنه حصل على أموال في مقابل القيام بذلك. وأوضحت “كيه.آر.تي” أن الهدف كان الإطاحة بالنظام في كوريا الشمالية.
وتابع مصدر في بيونغ يانغ، لـ”رويترز”، اليوم الجمعة، أنه تم إخطار ديبلوماسيين في العاصمة الكورية الشمالية في الصباح باعترافات كيم التي تتشابه مع اعتراف أميركي آخر هو أوتو وأرمبيير المحتجز أيضاً في الشطر الشمالي.

(رويترز)

Google Buzz

حول admin

أضف تعليق !

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *